مقتطفات من الموقع

حمل جميع المصاحف من مكتبة القرآن الصوتية حمل ألفية ابن مالك والصحاح فى اللغة وغيرها من معاجم وأمهات اللغة حمل سيرة ابن هشام والرحيق المختوم والبداية والنهاية وغيرها من كتب السيرة الموسوعة الشاملة للصحابة ضمن شخصيات تاريخية حمل كتب السنة البخارى ومسلم وجميع كتب الحديث هنا حمل مقامات الهمذانى والحريرى وموسوعات الشعر وأمهات كتب الأدب العربى حمل تفسير ابن كثير والجلالين والكشاف وجميع كتب التفاسير من هنا صور طبية التشريح Anatomy صور طبية هيستولوجى Histology حمل كتب الفقه المالكى والحنفى والحنبلى والشافعى وكتب الفقه المقارن وغيرها من كتب الفقه هنا حمل كتاب إحياء علوم الدين وغيرها من كتب الأخلاق والتزكية المكتبة الكبرى والعلمية لصور الحيوانات ضمن مكتبة الصور المكتبة الكبرى والعلمية لصور الطيور دليل الجامعات العربية جامعات عالمية مكتبة العلماء مكتبات الفيديو المتنوعة Anatomy picures Histology picures and slides Histology pictures and slides Bacteriae slides Surgery pictures الموسوعة الإسلامية الشاملة موسوعة علم النبات موسوعة الكيمياء موسوعة الجيولوجيا موسوعة اللغة والأدب مكتبة الفيديو للجراحة وهى احد المكتبات الطبية

السبت، 5 مايو، 2012

موسوعة الكيمياء - قائمة العناصر : اليود

اليود


ملف:توزيع إلكتروني 053 يود.svg

اليود هو عنصر كيميائي له الرمز I والعدد الذري 53 في الجدول الدوري. ينتمي إلى فصيلة الهالوجينات.
غازه يحول ورقة النشا إلى اللون الأزرق كما هو معروف واذا تفاعل مع نترات الفضة يكون راسب أصفر من يوديد الفضة وكذلك الأمر إذا تفاعل أحد أملا حه مع أسيتات الرصاص واذا تفاعل مع كبريتات النحاس كون لنا راسب بني ومع كلوريد الزئبق كون لنا راسب أحمر وهو غازى أصلاً في الحالة العادية لكنه يتم حفظه في الصورة الصلبة حيث يتميز بخاصية التسامى " أى تحول العنصر من الحالة الصلبة إلى الحالة الغازية دون المرور بالحالة السائلة ".


المظهر
رمادي لمّاع في الحالة الصلبة، بنفسجي في الحالة الغازية
الخصائص العامة
الاسم، الرقم، الرمزيود، 53، I
تصنيف العنصرهالوجين
المجموعة، الدورة، المستوى الفرعي17، 5، p
الكتلة الذرية126.90447غ·مول−1
توزيع إلكترونيKr]; 4d10 5s2 5p5]
توزيع الإلكترونات لكل غلاف تكافؤ2, 8, 18, 18, 7 
الخصائص الفيزيائية
الطورصلب
الكثافة (عند درجة حرارة الغرفة)4.933 غ·سم−3
نقطة الانصهار386.85 ك، 113.7 °س، 236.66 °ف
نقطة الغليان457.4 ك، 184.3 °س، 363.7 °ف
نقطة ثلاثية386.65 كلفن (113°س)،
12.1 كيلوباسكال
النقطة الحرجة819 ك، 11.7 ميغاباسكال
حرارة الانصهار(I2) 15.52 كيلوجول·مول−1
حرارة التبخر(I2) 41.57 كيلوجول·مول−1
السعة الحرارية(25 °س) (I2) 54.44 جول·مول−1·كلفن−1
ضغط البخار
P (باسكال)1101001 كيلو10 كيلو100 كيلو
عند T (كلفن)260282309342381457
الخصائص الذرية
أرقام الأكسدة7, 5, 3, 1, -1
(أكاسيده حمضية قوية)
الكهرسلبية2.66 (مقياس باولنغ)
طاقات التأينالأول: 1008.4 كيلوجول·مول−1
الثاني: 1845.9 كيلوجول·مول−1
الثالث: 3180 كيلوجول·مول−1
نصف قطر ذري140 بيكومتر
نصف قطر تساهمي3±139 بيكومتر
نصف قطر فان دير فالس198 بيكومتر
خصائص أخرى
البنية البلوريةنظام بلوري معيني مستقيم
المغناطيسيةمغناطيسية معاكسة
مقاومة كهربائية1.3×107أوم·متر (0 °س)
الناقلية الحرارية0.449 واط·متر−1·كلفن−1 (300 كلفن)
معامل الحجم7.7 غيغاباسكال
رقم الكاس7553-56-2
النظائر الأكثر ثباتاً
النظائرتوافر طبيعيعمر النصفنمط الاضمحلالطاقة الاضمحلال (ميغا إلكترون فولت)ناتج الاضمحلال
123Iمصطنع13 ساعةε، γ0.16123Te
127I100%127I هو نظير مستقر وله 74 نيوترون
129Iنادر15.7×106 سنةβ0.194129Xe
131Iمصطنع8.02070 يومβ، γ0.971131Xe

التوصيات الغذائية
إن كمية اليود الموصى باستهلاكها من معهد الأطباء في الولايات المتحدة تتراوح بين 110 و130 ميكروغرام يومياً للرضّع حتى سن 12 شهر، 90 ميكروغرام للأطفال حتى عمر الثماني سنوات، 130 ميكروغرام للأطفال حتى عمر 13 سنة، 150 ميكروغرام للبالغين، 220 ميكروغرام للحوامل، 290 ميكروغرام للمرضّعات. إن المستوى الأعلى المسموح للبالغين هو 1100 ميكروغرام يومياً

اليود هو عنصر من املاح المعادن ، ويحتاجه الجسم بكميات معتدلة
ويحتوي جسم الانسان على مقدار يتراوح ما بين 10 إلى30 ملجرام من اليود (8 - 10 ملجم في الغدة الدرقية ( اي حوالي 65%) ، و 0.5 ملجم في العضلات والهيكل )، وهو يوجد بكميات صغيرة في الكبد، و المبايض و الغدة الكظرية

اليود عنصر كيميائي لا فلزي من عائلة الهالوجينات halogen group (الاستاتين والبروم والكلور والفلور) وهو أثقلها .
يظهر اليود على شكل مادة صلبة ذات لمعة سوداء مائلة الى الزرقة ورائحة مثيرة نافذة عند درجة الحرارة العادية ، أما عندما يتعرض للحرارة فإنه يتسامى sublimation ( يتحول ) من حالة الصلابة الى الحالة الغازية .

قصة اكتشاف اليود
ترجع قصة اكتشاف عنصر اليود على يد كورتوا إلى سنة 1811، الذي اكتشف وجوده في الطحالب وهي قريبة من عائلة الفوكس (نبات دجري) وكان عند اكتشافه بنفسجياً، ولذلك أطلق عليه «فيوليه أي أن يود» أي بنفسجي غامق،

إذآ لون غبار اليود ارجواني ، ومن هنا أتت كلمة اليود من كلمة يونانية تعني " ارجواني "

وظائف اليود
- لابد منه لانتاج هرمون الثيروكسين الذي تفرزه الغدة الدرقية ( إن اليود ضروري لسلامة الغدة الدرقية ، فنقصه يؤدي إلى تضخمها )
- ينظم عملية النمو ووظيفة الاعصاب ( له دور مهم في نمو الجهاز العصبي ) والعضلات وعملية تحويل الطاقة وتسريع عملية الاستقلاب (يساعد اليود على أيض (حرق) الدهون الزائدة )
- يلعب دوراً اساسياً في نمو الجنين ، لذلك هو ضروري للنمو و التطور الجسدي و العقلي
- يساهم في ميكانيزم أكسدة الخلايا على مستوى الكبد في إنتاج الكرات الحمراء
- ضروري للمحافظة على النسيج الضام في الجسم الذي يكون الاوتار والاربطة ويضم الانسجة بعضها لبعض

مصادر اليود
من الاسماك نذكر : التونة، الرنجة أو الرنكة ، السردين، السلمون، الغيدس ، الحذوق ، الاسقمري المدخن ، بلح البحر ، الكركند ، الربيان و التروتة بالإضافة إلى المحارات و الاخطبوط والطحالب و الاعشاب البحرية مثل الاعشاب السمراء و منها طحلب دلسي و طحلب توري والفقوس
من الفواكه نذكر : الاناناس و المشمش
من الخضراوات نذكر : الخس ، اللوبيا ، الفجل، اللفت و الجرجير
كما يوجد اليود في حليب الام ، الجبنة ، اللبن ، الزبادي ، الحليب ، البيض

نقص اليود
يؤدي إلى :-
- تضخم الدرقية ( من اعراض التضخم : التعب، الاحباط ، فقدان الذاكرة، الضعف، زيادة الوزن ، امساك ، عصبية ، سقوط الشعر ، جفاف الجلد )
- التخلف العقلي نتيجة النمو العصبي غير الكافي ( عند الاطفال ) ، وموت الجنين أو تشوهات خلقية فيه عند الولادة
- هناك ارتباط وثيق بين نقص اليود و سرطان الثدي

الافراط في تناول اليود
يؤدي إلى إرهاق الغدة الدرقية ، طفح جلدي، تقرحات بالفم ، تورم الغدد اللعابية ، الاسهال و القيء

نقص اليود و قصور الغدة الدرقية
إحذر من الإكثار من التناول النيء لـ نباتات العائلة البراسيكية فالكرنب أو القرنبيط أو الخردل أو اللفت أو السبانخ أو الخوخ أو الكمثرى تعيق دخول اليود إلى الغدة الدرقية ، كما تقلل من النشاط الحيوي لليود داخل الجسم ، وفي النهاية ستقل الإستفادة منه

الكمية التي يحتاجها الجسم من اليود يوميآ ( للذكور و الاناث ) حسب منظمة الصحة العالمية WHO
منذ الولادة إلى تمام السنة 50 ميكروغرام
من 1- 6 سنوات 90 ميكروغرام
من 7 – 10 سنوات 120 ميكروغرام
من 11 – 18 سنة 150 ميكروغرام
المرأة الحامل 175 ميكروغرام
المرأة المرضعة 200 ميكروغرام