مقتطفات من الموقع

حمل جميع المصاحف من مكتبة القرآن الصوتية حمل ألفية ابن مالك والصحاح فى اللغة وغيرها من معاجم وأمهات اللغة حمل سيرة ابن هشام والرحيق المختوم والبداية والنهاية وغيرها من كتب السيرة الموسوعة الشاملة للصحابة ضمن شخصيات تاريخية حمل كتب السنة البخارى ومسلم وجميع كتب الحديث هنا حمل مقامات الهمذانى والحريرى وموسوعات الشعر وأمهات كتب الأدب العربى حمل تفسير ابن كثير والجلالين والكشاف وجميع كتب التفاسير من هنا صور طبية التشريح Anatomy صور طبية هيستولوجى Histology حمل كتب الفقه المالكى والحنفى والحنبلى والشافعى وكتب الفقه المقارن وغيرها من كتب الفقه هنا حمل كتاب إحياء علوم الدين وغيرها من كتب الأخلاق والتزكية المكتبة الكبرى والعلمية لصور الحيوانات ضمن مكتبة الصور المكتبة الكبرى والعلمية لصور الطيور دليل الجامعات العربية جامعات عالمية مكتبة العلماء مكتبات الفيديو المتنوعة Anatomy picures Histology picures and slides Histology pictures and slides Bacteriae slides Surgery pictures الموسوعة الإسلامية الشاملة موسوعة علم النبات موسوعة الكيمياء موسوعة الجيولوجيا موسوعة اللغة والأدب مكتبة الفيديو للجراحة وهى احد المكتبات الطبية

السبت، 25 فبراير، 2012

موسوعة اللغة العربية - علم الإملاء


علم الإملاء





-تعريفُه :
هو علمٌ تُعرفُ بهِ أصولُ رسمِ الحروفِ العربيةِ من حيثُ تصويرُها للمنطوقِ .


-أسماؤه :
يسمَّى قديمًا ( الكِتَابَ ) ، و ( الكِتابةَ ) ، و ( الخطَّ ) ، و ( الهِجاءَ ) ، و ( الرَّسمَ ) ، و ( تقويمَ اليدِ ) . واصطلحَ المتأخِّرونَ على تسميتِهِ بـ ( الإملاءِ ) ، لأنَّ الإملاءَ من قِبَلِ المعلِّمِ ممَّا يُمتحَنُ بهِ المرءُ في أماكنِ التعليمِ ، ليُعرفَ مبلغُ إتقانِهِ لهذا العلمِ .


-واضعُه :
لا يُعرفُ على وجهِ القَطْعِ واضعُ الحروفِ العربيةِ . وكانتِ الحروفُ العربيةُ قبلَ الإسلامِ خاليةً من النَّقْطِ ، معَ تشابهِ صُوَرِها . وذلكَ لقلةِ الكتابةِ يومَئذٍ ، وقلَّةِ أهلِها . وكانوا يستعينونَ على التفريقِ بينَها بزيادةِ بعضِ الأحرفِ ، ككتابتِهم ( مئة ) هكذا ( مائه ) ، وكتابتِهم ( ألئك ) هكذا ( أولئك ) [ بدون همز ] .
فلما جاءَ الإسلامُ ، وانتشرتِ الكتابةُ ، وخِيفَ اللَّبسُ ، ابتدعَ أبو الأسودِ الدؤليُّ ( 69 هـ ) صورَ الشَّكْلِ ( الفتحةَ ، والضمةَ ، والكسرةَ ) ، وصورةَ التنوينِ ، غيرَ أنها كانت جميعًا على هيئةِ نُقَطٍ معيَّنةٍ ( . ) .
فلمَّا جاءَ نصرُ بنُ عاصمٍ الليثيُّ ( 90 هـ ) ، ويحيى بنُ يعمَرَ العَدوانيُّ ( 129 هـ ) ابتدعَا بأمرٍ من الحجَّاجِ بنِ يُوسفَ نَقْطَ الحروفِ ؛ فبدَلَ أن كانتِ الباء ، والتاء ، والثاء لها صورةٌ واحدةٌ ، أضحَى لها ثلاثُ صُوَرٍ ، وهكذا سائرُ الحروفِ . وبذلكَ أصبحتِ الحروفُ نوعينِ : حروفًا منقوطةً ، وتسمَّى ( مُعْجَمةً ) ، وحروفًا غيرَ منقوطةٍ ، وتسمَّى ( مُهمَلةً ) .
ثمَّ خلفَهم الخليلُ بنُ أحمدَ ( 170 هـ ) ، فابتدعَ الهمزةَ ( ء ) ، والشدَّةَ ( ّ ) ، والمدَّةَ ( ~ ) ، وغيَّرَ صُوَرَ الحركاتِ ( أيِ : الشكلِ ) ، والتنوينَ إلى الصورِ المعروفةِ الآنَ ( َ ُ ِ ) و ( ً ٍ ٌ ) ، حتى لا تلتبسَ بالنُّقَطِ . وكانُ المصحفُ الشريفُ مرسومًا بغيرِ شَكلٍ ، ولا نَقطٍ . فلما تمَّت صورةُ الرسمِ بنُقطهِ ، وشَكلِهِ ، أُجريَ هذا على المصاحفِ من بعدُ ، وانتشرَ في الكتابةِ عامّةً .


-أهمّ كتبه :
لعلَّ أولَها ( أدبُ الكاتب ) لابنِ قتيبةَ ؛ فقد أفردَ للإملاءِ فصلاً سمَّاه ( تقويمَ اليدِ ) ، ثمَّ ( الجمل في النحو ) للزجَّاجيِّ ؛ ففيه بابٌ سمَّاه ( باب أحكام الهمزة في الخط ) ، و ( كتاب الخطّ ) له أيضًا ، و ( كِتاب الكِتَابِ ) [ هكذا ، وليس الكُتَّاب ] لابنِ دُرستويهِ ، و ( باب الهِجاء ) لابن الدهَّانِ . هذا غيرُ كتبِ رسْم المصاحفِ ، ككتابي النَّقط ، والمقنع ؛ كلاهما لأبي عمرو الداني . وغيرُ كتبِ النحوِ ، والتصريفِ التي عرَضتْ له كشافيةِ ابن الحاجب ، وتسهيل ابنِ مالكٍ ، وهمع الهوامعِ للسيوطيِّ .
أما العصرُ الحديثُ ، فمن أهمِّها كتابُ ( المطالع النصرية ) لنصر الهوريني ، و ( كتاب الإملاء ) لحسين والي .


-فضلُه :
ليس من العلومِ علمٌ الناسُ إليهِ أشدُّ حاجةً من الإملاءِ ؛ فإنه ممَّا لا يستغني عنهُ كاتبٌ ، خلافًا لسائرِ العلومِ ؛ فربَّما جهِلَها المرءُ طولَ حياتِهِ ، ثمَّ لا تجِدُ ذلكَ يغضُّ من قدرِهِ ، أو يضَع من شأنِهِ . أمَّا الإملاءُ ، فالخطأ فيهِ عيبٌ لصاحبِهِ ، ودلالةٌ على نَقصٍ فيهِ . لذلكَ كانَ حقًّا على كلِّ مَن يعرفُ الكتابةَ أن يضبطَ أصولَهُ ، ويتحفَّظَ من الزللِ فيهِ .


-أنواعُه :
للإملاءِ أنواعٌ ثلاثةٌ :
1-رسمُ المصحفِ . ولا يُقاسُ عليهِ ، وإن كانَ أصلَ الإملاءِ الذي عليهِ الناسُ . وذلكَ لخروجِه عن القياسِ مراعاةً لأمورٍ :
الأول : بناء الكلمة على وجهٍ يمكن معَهُ تعدّدُ القراءةِ . وذلك كثيرٌ في ما حُذفت ألفُه ؛ نحو ملك يوم الدين .
الثاني : أنّه كان قبل ظهور الشكل والنقط ؛ فربما زُيدَ فيه بعض الأحرفِ دلالةً على حركةِ ما قبلها ؛ نحو لأاذبحنّه ، حتى لا يُتوهم أنها بالتشديدِ ، كـ لأعذبنّه التي قبلَها .
الثالث : أنّ الصحابة لما رسموا المصحفَ ، كانوا في بداءته ؛ فلا جرم أن تظهرَ بعض الشواذّ ، والآراء غيرِ المحكَمة ؛ إذ الرسمُ اجتهادٌ من الصحابة رضيَ الله عنهم ، وليس وحيًا من الله تعالى . وذلكَ نحوُ رسمِهم ( سعَوا ) في سورة سبأ بدون ألف سعو معَ أنهم رسموها في سورة الحج بألفٍ . وليس لهذا علةٌ صحيحةٌ .
2-رسمُ العَروضِ . وهو خاصٌّ بتقطيعِ الشِّعْرِ .
مِثالٌ :
** لولا الحياء لهاجني استعبارُ **
تكتبُها عَروضيًّا هكذا :
لولَ لْحياء لهاجنِ سْتعبارو
وضابطُه : كلُّ ما يُنطقُ يكتبُ . وكلُّ ما لا يَنطق لا يُكتب .
وفائدته : التوصُّلُ إلى معرفةِ بحرِ البيتِ .
3-الرسمُ القياسيُّ . وهو وحدَه الذي يَعنينا . وفرقُ ما بينه وبينَ رسم العروض أنَّ هذا الرسمَ تدخلُه الزيادةُ ، والحذف ، ومراعاةُ الأصلِ ، وأشياءُ أخَرُ .

الهمزه :



أنواع الهمزة :

همزة الوصل ... همزة القطع ...

و همزة القطع إما أن تكون ::

أول الكلمة ... متوسطة ... متطرفة ...


همزة الوصل ..

هي التي يتوصل بها إلى النطق الساكن ، وتنطق في بدء الكلام ولا تنطق في أثناء وصله بما قبله ، ولا يرسم فوقها همزة ، وترسم ( ا ) .

مواضعها ::

1 - أمر الفعل الثلاثي == >> ( اقرأ )

2 - ماضي الخماسي و السداسي وأمرهما ومصدرهما == >>

اسْتَمَعَ ـ اسْتَمِعْ ـ استِمَاع

استَغْفَرَ ـ استَغْفِرْ ـ استِغْفار

3 - ( ال ) التعريف == >> أنا البحر

4 - الأسماء العشرة ( اسم ، ابن ، اثنان ، اثنتان ، امرؤ ، امرأة ، است ، ابنم ، ايم الله )

____________

همزة القطع

هي التي ينطق بها في بدء الكلام وفي وصله ، وتكتب على ألف إذا كانت مضمومة أو مفتوحة وتحتها إذا كانت مكسورة . أُ ـ أَ ـ إِ

مـــواضــــعـــــها ::

ما عدا حالات الوصل == >> إما ـ أحمد ـ أرجو

________________

{ فــــائـــــدة }

* إذا أردت أن تفرق بين همزة الوصل والقطع ، قم بإدخال حرف الفاء أو الواو فإذا نطقتها كانت همزة قطع ، وإذا اختفت في النطق كانت همزة وصل .
مثال : ( و ) أو ( ف ) + إذا = فإذا ( همزة قطع )
( و ) أو ( ف ) + اكتب = فاكتب ( همزة وصل )



ــ همزة القطع أول الكلمة ــ


موضعها :

على الألف .. في حالة الضم أو الفتح .. == >> أَ كرَم محمد ضيفـَه.. // أُ كرِم محمد .

تحت الألف .. في حالة الكسر .. إ ِكرام الضيف حق من حقوقه



_____________

ــ الهمزة المتوسطة ــ


و لها أربع حالات :

1 - مفردة على السطر .. عندما تكون

** مفتوحة وما قبلها ألف (( قراءة ))

** مفتوحة وما قبلها واو مد (( مقروءة ))


2 - على الألف .. عندما تكون

** مفتوحة وما قبلها مفتوح (( سأل ))

** مفتوحة وما قبلها ساكن (( مسألة ))

** ساكنة وما قبلها مفتوح (( كأس ))


3 - على الياء .. عندما تكون

** مكسورة (( طائر ))

** وقعت بعد كسر (( السـيِّــــئة ))

** وقعت بعد ياء مد (( مشيئة ))


4 - على الواو ... عندما تكون

** مضمومة وما قبلها ساكن (( مسْؤُول ))

** مضمومة وما قبلها مفتوح (( يَؤُمُّ ))

** مضمومة وما قبلها مضموم (( شُؤُون ))

** ساكنة وما قبلها مضموم (( رُؤْية ))

** مفتوحة وما قبلها مضموم (( سُؤَال ))

ــ الهمزة المتطرفة ــ



تكون :

على الألف .. إذا سبقت بفتح .. (( ملجَأ ))

على الواو .. إذا سبقت بضم .. (( تباطُؤ ))

على الياء .. إذا سبقت بكسر .. (( موانِئ ))

على السطر .. إذا سبقت بحرف ساكن مطلقًا صحيحًا أو حرف مدٍّ أو واو أو ياء أو ألف .. (( عبْء ـ هدوء ـ شيء ـ أصدقاء ))

على السطر أيضا .. إذا سبقت بواو مضمومة مشدّدة .. (( التبوُّء ))

______________

{ فــــائـــــدة }

الهمزة المتطرفة إذا لحقتها تنوين النصب فإنها تكتب كما يلي :

1. إذا سبقت بساكن غير الألف كتبت على ألف تنوين منفصلة إذا لم يكن اتصالها بما قبل الهمزة ، وعلى نبرة إذا أمكن اتصالها بما قبل الهمزة . مثل : جزءًا ـ شيئًا .

2. إذا سبقت بألف لم تضف ألف التنوين . مثل : سماءً





و الأن مع الألف المقصوره





وهي الألف التي تكتب في آخر الكلمة بدون همزة وتكتب إما قائمة ( ا ) أو على صور ة الياء ( ى )

الألف المقصورة لها ثلاثة أقسام


في الحروف
في الأسماء
في الأفعال


الألف المقصورة في الحروف


تكتب ألفًا قائمة في جميع حروف المعاني مثل : لا ـ حاشا ، ما عدا أربعة حروف خالفت القاعدة وهي:حتى، على، بلى،إلى
فترسم فيها على صورة الياء .

مــــلـــحــــوظــــة :

الألف المقصورة ، هي التي يسميها بعض المؤلفين ( الألف اللينة المتطرفة ) .

الألف المقصور في الأسماء


متى تكتب على صورة الياء ( ى )

في الاسم الثلاثي المنقلبة ألفه عن ياء مثل : فتى ، هدى

في الاسم الأكثر من ثلاثة أحرف إذا لم تسبق ألفه بياء مثل : مأوى ، مصطفى

متى تكتب قائمة ( ا )

الاسم الثلاثي المنقلبة ألفه عن واو مثل : عصا

الاسم الرباعي فأكثر إذا سبقت ألفه بياء مثل : هدايا
ما عدا ( يحيى ) لتمييزه عن الفعل المضارع ( يحيا )

الأسماء الأعجمية مثل : أوربا ، آسيا
ما عدا : عيسى ، موسى ، بخارى ، متّى ، كسرى

الأسماء المبنية مثل : هنا ، هذا ، أنا ، إذا .
ما عدا : لدى ، أنّى ، متى ، أولى ، الأُلى



مــلــحــــوظــــة

معرفة أصل الألف في الأسماء تكون بأحد ثلاثة أمور :

1. النظر إلى المفرد : خُـــطا : خُــطوة .
2. التثنية : عصا : عصوان ـ فتى : فتيان .
3. الجمع : عصا : عصوات ، فتى : فتية .




الألف المقصورة في الأفعال




متى تكتب على صورة الياء ( ى )

الفعل الماضي الثلاثي المنقلبة ألفه عن ياء
مثل : رعى ، رمى


الفعل الماضي أو المضارع الزائد على ثلاثة أحرف ، ولم يسبق الألف ياي
مثل : استدعى ، يتخطى

****************

متى تكتب قائمة ( ا )

الفعل الماضي المنقلبة ألفه عن واو
مثل : سما ، غزا


الفعل الماضي أو المضارع الزائد عن ثلاثة أحرف إذا سبقت ألفه بياء
مثل : أحيا ، يعيا


**********************

مــلــحــــوظــــة

معرفة أصل الألف في الأفعال تكون بأحد أمرين :

1. بإضافة تاء الفاعل للفعل الماضي مثل : سما ـ سموت ، رمى ـ رميت .
2. الرجوع للمصدر مثل : السمو ، الرمي





الـــمــد وأنــواعــه



فــي أول الــكـلـمـة

سبب المد :

إذا كانت الهمزة مفتوحة وبعدها همزة ساكنة في أول الكلمة فأنهما
تقلبان مد هكذا ( آ )


المثال :

أَأْمن ـ آمن
أَأْخذ ـ آخذ

-------------------

سبب المد :

إذا كانت الهمزة مضمومة وبعدها همزة ساكنة تبدل الساكنة واوًا

المثال :

أُأْتي ـ أوتي

------------------

سبب المد :

إذا كانت الهمزة مكسورة وبعدها همزة ساكنة تبدل الساكنة ياء

المثال :

إِأْمان ـ إيمان


_____________________

فــي وســط الــكـلـمـة


ســـبــب الــمــد :

إذا فتحت الهمزة وأشبعت

كأَابة ـ كآبة

مرأَاة ـ مرآة

---------------------

ســـبــب الــمــد

إذا كانت الهمزة مرسومة على الألف وتلاها

ألـف المــثــنـى == >> مبدأان ـ مبدآن


ســـبــب الــمــد

إذا كانت الهمزة مرسومة على الألف وتلاها

جمع المؤنث السالم == >> مكافأات ـ مكافآت

ســـبــب الــمــد

إذا كانت الهمزة مرسومة على الألف وتلاها

جـــمـع التكـســير == >> مأادب ـ مآدب

الزياده :

الزيادة تكون في حرفين كما يلي :


الألف :


1 - بعد واو الجماعة إذا لم يأتِ بعدها نون ..

الأمثلة ..

اكتبوا
كتبوا
لم يكتبوا
لن يكتبوا

2 - ألف تنوين الفتح

المثال ..

رأيتُ زيدًا


الواو


1 - اسم الإشارة ( أولاء )

المثال .. هؤلاء رفعوا راية الدين

2 - ( أولو ـ أولي ـ أولات ) .. بمعنى أصحاب

المثال .. نحن أولو دين صحيح


3 - ( عمْرو ) في حالة الرفع والجر ..... للتفريق بينها وبين عُـمَر

المثال ..

حفظ عمرٌو القرآن
سلمت على عمرٍو

4 - عند الإشباع ( في الشعر )

المثال .. فإن همو ذهبت أخلاقهم ذهبوا








حذف الألف

تحذف الألف في ثلاثة مواضع


أول الكلمة


ألف ( ابن ـ ابنة ) بالشروط التالية :

ـ أن تقعا مفردتين بين علمين وهما صفتان ولم تكونا أول السطر .

مثال ( قرأت عن خالد بن الوليد )


ـ إذا دخلت عليها ( يا ) النداء .

مثال ( يابنة الدين )


ـ إذا دخلت عليها همزة الاستفهام .

مثال ( أبنة الدين هذه ؟ )



ألف كلمة اسم :

ـ في البسملة كاملة .

مثال ( بسم الله الرحمن الرحيم )


ـ إذا دخلت عليها استفهام .

مثال ( أسمك خالد ؟ )



ألف ( ال ) إذا دخلت عليها ( لام ) .

مثال ( للوالدين حق الطاعة )


وسط الكلمة :


كلمة ( الإله ) ======>> أصلها ( الإلاه )

كلمة ( الرحمن ) =====>> أصلها ( الرحمان )

كلمة ( لكن ) =======>> أصلها ( لاكن )

كلمة ( طه ) ========>> أصلها ( طاها )




آخر الكلمة

ألف ( ما ) الاستفهامية إذا سبقت بحرف جر بشرط ألا تليها ( ذا )

مثال ( فيم ؟ ..... عم ؟ )


ألف ( ذا ) الإشارية إذا وقعت بعدها لام البعد .

مثال ( ذلك ــ ذلكم )


ألف ( هاء ) التنبيه إذا دخلت على :
اسم إشاره ليس مبدوء بالتاء أو الهاء ، وليس بعده كاف

مثال ( هذا ــ هذه )


( أنا ) إذا تلاها اسم اشارة

مثال ( هأنذا )



حذف الواو


1 - تحذف واو فعل المضارع المعتل الآخر في حالة الجزم

مثل :

يدنو :: لا تدنُ من الخطر



2 - تحذف واو فعل الأمر المعتل الآخر بالواو

مثل :

يدعو :: ادعُ إلى دين ربك بالحكمة و الموعظة الحسنة



3 - يجوز حذف الواو من الكلمات الآتية ::


داوود === داود

طاووس === طاوس

ناووس === ناوس



حذف الياء



1- ياء ( الأمر ) و ( المضارع المجزوم ) المعتلي الآخر بالياء
مثل :

يتقي ـ اتق الله ـ لم يتق العاصي ربه


2 - يجوز حذف ياء المتكلم إذا أضيفت إلى منادى غير معتل الآخر

مثل :

ياربي = يارب


3 - ياء الاسم المنقوص إذا جرد من ( ال ) ولم يكن مضافا في حالتي الرفع و الجر

مثل :

جاء قاضِ إلى البلدة

مررت بقاض عادل
حذف اللام

تحذف إحدى ( لامي ) الأسماء الموصولة التالية :
الذي == >> أصلها = اللذي ====>> مثال : أحب الذي يلتزم بدينه

التي == >> أصلها = اللتي ====>> مثال : ( و التي أحصنت فرجها )

الذين == >> أصلها = اللذين ====>> مثال : ( يا أيها الذين آمنوا )


=======================

حذف (( الـ ))


تحذف ( الـ ) إذا سبقت بلام ، وكان بعدها لام

السبب : لئلا تجتمع لامات

مثال :

ل + ال + ليل + يا لــلــيــل المظلم




التــاء في آخر الكلمة


1- التاء المفتوحة ( ت )

هي التي تبقى ـ في النطق ـ على حالتها ( ت ) إذا وقفنا على آخر الكلمة بالسكون ولا تنقلب هاء .

الأمثلة :

زيت ـ قرأت ـ سَكَتَ ـ مسلمات


مواضع التاء المفتوحة :


آخـــــر الـــفــــعــــل


إذا كانت التاء أصلية === >> (( باتَ ـ ماتَ ))


إذا كانت التاء تاء التأنيث === >> (( درسَتْ ـ نامتْ ))


إذا كانت التاء تاء الفاعل === >> (( دفعْتُ ـ لعبتْ ))




آخـــر الأســـمــــاء


إذا كانت التاء في اسم ثلاثي ساكن الوسط === >> (( بيتْ ـ وقت ))


إذا كانت علامة جمع المؤنث السالم === >> (( مسلمات ))


إذا كانت في جمع تكسير مفردة ينتهي بتاء مفتوحة === >> (( بيت > بيوت ))



فــي نـهـايــة الـحــرف

ثُمت المضمومة الثاء والتي هي حرف عطف === >> (( دخلت هند ثُمت غادة ))




2- التاء المربوطة ( ة )


هي التي تلفظ هاء عند الوقوف عليها وتكتب إما ( ـة ) أو ( ة ) .

فاطمة ـ حمزة ـ نشيطة ـ كرة



مواضع التاء المربوطة :


الـــعـــــلـــم الـــــمـــؤنــــث === >> (( فاطمة ـ خضرة ))


الأســمـاء الــمـؤنــثــة غــيـر الأعلام === >> (( بقرة ـ سبورة ))


صـــفــــة الـــمـــؤنــــث === >> (( عالمة ـ مريضة ))


جمع التكسير الخالي من التاء في المفرد === >> (( قضاة ـ غزاة ))


لـــــلـــمــــبـــــالــــغــة === >> (( علاَّمة ـ نسَّابة ))



فـي نـهـايـة ( ثـمـة الـظـرفـيـة ) === >> (( ثَمة رجال يطلبون الحق ))



{ فــــائـــــدة }

* تكتب التاء المربوطة تاء مفتوحة إذا أضيفت الكلمة المختومة بتاء مربوطة إلى ضمير : ابنتك ـ امرأتك .

* يجب وضع النقطتين على التاء المربوطة حتى لا تلتبس مع هاء الضمير .





الـــــتـنـويــن وإذا وإذن


تعريف التنوين

نون ساكنة تلحق آخر الكلمة لفظًا لا خطًّا . وهي حالة طارئة تقع في آخر الاسم


أنواع التنوين

تنوين الضم ـــٌ

تنوين الفتح ـــً

تنوين الكسر ـــٍ


الفرق بين النون والتنوين

الـنـون : النون حرف أصلي من بنية الكلمة لا تحذف في حالة الوقف :

مؤمنٌ - مؤمنْ


التنوين : التنوين حركة طارئة تقع في آخر الاسم تحذف في حالة الوقف في آخر الاسم : ذهبٌ - ذهبْ


إذًا


وهي تكتب بتنوين مثال : أدرس كيثرًا إذًا تنجح

وهناك من العلماء من جوّز كتابتها بنون هكذا ( إذن )




ألف التنوين


التعريف :: هي الألف التي تزاد بعد تنوين الفتح


المثال :: رأيتُ رجلاً ، بنيت مسجدًا ، كافأ المعلم طالبًا ، جئتك معتذرًا


المواضع التي لا تزاد فيها ألف التنوين

الأسماء المنتهية بتاء مربوطة ====>> ألقيت كلمةً مؤئرةً

الأسماء المنتهية بالألف المقصورة ====>> رأيتُ فتى يحمل عصًا

الأسماء المنتهية بألف عليها همزة ====>> دخلتُ ملجأً واسعا

الأسماء المنتهية بهمزة بعد ألف ====>> ارتديت رداءً أنيقا



{ فــــائـــــدة }


من الأخطاء الشائعة كتابة التنوين على الألف والصحيح أن تكتب على الحرف الذي قبل الألف لأن التنوين نون ساكنة والألف ساكنة فلا يجتمع ساكنان .
مثال : زيداً ـ فتىً / والصواب : زيدًا ـ فتًى .