مقتطفات من الموقع

حمل جميع المصاحف من مكتبة القرآن الصوتية حمل ألفية ابن مالك والصحاح فى اللغة وغيرها من معاجم وأمهات اللغة حمل سيرة ابن هشام والرحيق المختوم والبداية والنهاية وغيرها من كتب السيرة الموسوعة الشاملة للصحابة ضمن شخصيات تاريخية حمل كتب السنة البخارى ومسلم وجميع كتب الحديث هنا حمل مقامات الهمذانى والحريرى وموسوعات الشعر وأمهات كتب الأدب العربى حمل تفسير ابن كثير والجلالين والكشاف وجميع كتب التفاسير من هنا صور طبية التشريح Anatomy صور طبية هيستولوجى Histology حمل كتب الفقه المالكى والحنفى والحنبلى والشافعى وكتب الفقه المقارن وغيرها من كتب الفقه هنا حمل كتاب إحياء علوم الدين وغيرها من كتب الأخلاق والتزكية المكتبة الكبرى والعلمية لصور الحيوانات ضمن مكتبة الصور المكتبة الكبرى والعلمية لصور الطيور دليل الجامعات العربية جامعات عالمية مكتبة العلماء مكتبات الفيديو المتنوعة Anatomy picures Histology picures and slides Histology pictures and slides Bacteriae slides Surgery pictures الموسوعة الإسلامية الشاملة موسوعة علم النبات موسوعة الكيمياء موسوعة الجيولوجيا موسوعة اللغة والأدب مكتبة الفيديو للجراحة وهى احد المكتبات الطبية

الاثنين، 7 مايو، 2012

موسوعة الكيمياء - قائمة العناصر : الأوزميوم


الأوزميوم


اوزميوم Osmium هو عنصر كيميائي رمزه Os ورقمه الذري 76. وهو فلز انتقالي صلب, قابل للقصف, أزرق-رمادي أو أزرق-أسود في مجموعة البلاتينات, وهو أحد أكثف العناصر الطبيعية ويستعمل في بعض السبائك مع الپلاتين والإريديوم. ويتواجد الاوزميوم طبيعياً كسبيكة في خام الپلاتين. ورباعي أكسيده tetroxide يُستعمل في صبغ الأنسجة الحية وفي التلوين بالأصابع fingerprinting. سبائك الاوزميوم تستعمل في سِنون أقلام الحبر السائل , electrical contacts وفي تطبيقات أخرى تتطلب قدرة تحمل فائقة وصلابة.
الرقم الذرى : 76
الرمز : Os
السلسلة الكيميائية : فلز انتقالى
المجموعة : 8
الدورة : 6
المستوى الفرعى d
عدد الإلكترونات لكل مستوى : 2, 8, 18, 32, 14, 2

الأُسْمْيوم عنصر فلزي صلب، رمزه Os. يزيد ثقله على الرصاص مرتين، وتصل كثافته إلى 22,48جم/سم§ عند درجة حرارة 20°م. ووزنه الذري 190,2، وعدده الذري 0,76. اكتشف الأُسميوم الكيميائي البريطاني سميثسون تنانت عام 1804م. ويُستخرج الأُسميوم من الخامات ذاتها المحتوية على البلاتين. وقد وُجد بعض الأُسميوم في مناجم البلاتين في كاليفورنيا وتسمانيا.
والفلز النقي مسحوق أسود دقيق، أو كتلة صلبة ذات لون رمادي ضارب إلى الزرقة. ودرجة غليان هذا الفلز هي حوالي 5,300°م. أما درجة الانصهار فهي 2,700°م، ولكن يُمكن أن يتبخر قبل الوصول إلى درجة حرارة عالية. وعندما تصل درجة تسخين الفلز إلى مايزيد على 93°م فإنه ينشر بُخاراً يمكن أن يضرّ بالعيون والرئتين والجلد. ويستخدم الفلز في صنع رؤوس الأقلام، ورأس ذراع الحاكي، وفي صناعة الأوزان والمقاييس

الصفات الفيزيائية
الأوزميوم هو معدن ذو كثافة كبيرة، لونه فضي مزرق ذو قساوة وهشاشة عالية وذو تألق كبير حتى عند درجات الحرارة العالية. وهو معدن صعب التشغيل بسبب قساوته وهشاشته العالية وضغط التبخر المنخفض (العنصر الأقل ضمن مجموعة البلاتين) ونقطة الانصهار العالية جداً(العنصر ذو أكبر نقطة انصهار من بين جميع العناصر). يعتبر الأوزميوم العنصر الأعلى كثافة من بين جميع العناصر وكثافته أكثر بقليل من الإيريديوم. وتعتبر طريقة حساب الكثافة عن طريق البنية البلورية من أكثر الطرق دقة وموثقية وقد أعطت كثافة للأوزميوم تساوي 22.587±0.009 g/cm3 بينما للإيريديوم كانت 22.562±0.009 g/cm3 ونتجت الكثافة العالية للأوزميوم بسبب تقلص اللاثيندات.
يمتلك الأوزميوم صفات فيزيائية وكيميائية ملحوظة، فهو العنصر الأعلى قيمة لنقطة الانصهار والأقل من حيث ضغط التبخر ضمن مجموعة البلاتين. وذو انضغاطية قليلة وجداً. ويملك معامل بلك كبير جداً يتراوح ما بين 395 و 462 جيجا باسكال، بينما الألماس 443 جيجا باسكال. بينما قساوة الأوزميوم تساوي فقط 4 جيجا باسكال وهي أقل من قساوة الألماس..
الصفات الكيميائية
النظائر
يمتلك الأوزميوم سبع نظائر طبيعية ست منهم نظتئر مستقرة هم 184Os, 187Os, 188Os, 189Os, 190Os, ووالأكثر وفرة 192Os. 186Os واللذان يخضعان لإضمحلال ألفا بعمر نصف مادة مشعة يصل إلى ((2.0±1.1) × 1015 سنة) لذلك يعتبران عملياً بأنهما مستقران. ويعتقد أن جميع النظائر تخضع لإضمحلال ألفا لكن لكبر عمر نصف المادة مشعة الكبير جداً، لم يتم رصد الإضمحلال سوى على 186Os. كما يعتقد أن 184Os و192Os من الممكن أنهما يخضعان لإضمحلال بيتا المضاعف لكن لم يتم رصد النشاطات الإشعاعية حتى الآن
النظير 187Os هو وليد عن 187Re ذو نصف عمر (4.56×1010 سنة) ويستخدم على نطاق واسع في عمليات تأريخ الأرض بالإضافة إلى الصخور النيزكية كما يستخدم لقياس التجوية خلال العصور الجيولوجية ولتحديد الحد الأدنى لثبات جذور دثار صفائح القارات. ويفسر هذا التحلل سبب الغنى الغير عادي في مناجم الروديوم بالنظير 187Os تقترن معظم عمليات التأريخ باستخدام الأوزميوم باستخدام االإيريديوم مثل تحليل بيانات طبقات الكوارتز الصدمي خلال فترة انقراض العصر الطباشيري-الثلاثي والذي أدى إلى انقراض الديناصورات قبل 65 مليون سنة