مقتطفات من الموقع

حمل جميع المصاحف من مكتبة القرآن الصوتية حمل ألفية ابن مالك والصحاح فى اللغة وغيرها من معاجم وأمهات اللغة حمل سيرة ابن هشام والرحيق المختوم والبداية والنهاية وغيرها من كتب السيرة الموسوعة الشاملة للصحابة ضمن شخصيات تاريخية حمل كتب السنة البخارى ومسلم وجميع كتب الحديث هنا حمل مقامات الهمذانى والحريرى وموسوعات الشعر وأمهات كتب الأدب العربى حمل تفسير ابن كثير والجلالين والكشاف وجميع كتب التفاسير من هنا صور طبية التشريح Anatomy صور طبية هيستولوجى Histology حمل كتب الفقه المالكى والحنفى والحنبلى والشافعى وكتب الفقه المقارن وغيرها من كتب الفقه هنا حمل كتاب إحياء علوم الدين وغيرها من كتب الأخلاق والتزكية المكتبة الكبرى والعلمية لصور الحيوانات ضمن مكتبة الصور المكتبة الكبرى والعلمية لصور الطيور دليل الجامعات العربية جامعات عالمية مكتبة العلماء مكتبات الفيديو المتنوعة Anatomy picures Histology picures and slides Histology pictures and slides Bacteriae slides Surgery pictures الموسوعة الإسلامية الشاملة موسوعة علم النبات موسوعة الكيمياء موسوعة الجيولوجيا موسوعة اللغة والأدب مكتبة الفيديو للجراحة وهى احد المكتبات الطبية

الأربعاء، 1 مايو، 2013

الموسوعة الكبرى للفتاوى : احترام المسلم لشعائر غَيْرِه الوطنية والدينية

احترام المسلم لشعائر غَيْرِه الوطنية والدينية


المفتى
فضيلة الشيخ محمد رشيد رضا
تاريخ الفتوى : 1908 ميلادية


السؤال
من ج . ا . بمصر .
جناب الأستاذ العالم الشيخ رشيد رضا المحترم .
حَبَّذَا لو تكرّمتم بإبداء معلوماتكم السديدة , وآرائكم المفيدة عن السؤالين الآتيين ،
وما ذلك إلا حبًّا في الإفادة والاستفادة .
1- هل يجوز لأحد المسلمين أن يراعي شعائر الدولة التابع لها أم لا ؟
مثلاً إذا فرض وجود بعض المسلمين التابعين لدولة مسيحية كروسيا وغيرها ،
هل يتحتم على الرعايا المسلمين في مثل هذه الأحوال أن يُجَارُوا الشعب في
شعائرهم مع وجود المغايرة في الاحتفالات الدينية ، بمعنى هل يليق بهم أن يقوموا
بالاحترام اللازم للقيصر أو للحاكم إذا مرّ في الشوارع , أو قابلوه في محله كما تفعل
الرعية التي على دين ملكها أو حاكمها . وهل يتشارك المسلمون في إقامة الاحتفالات
التي تقوم بها الدولة التابعون لها كاحتفالها بعيد ملكها أو بعيد وطني , أو يجب تجنب
مثل هذا الاحترام وهذه الاحتفالات بغير الملوك المسلمين .
2- هل يجوز للمسلم احترام شعائر غيره الدينية أم لا ؟
مثلاً إذا أراد أحد المسلمين دخول كنيسة مسيحية أو ما شاكلها , وطلب منه
رفع عمامة أو مجاراة الشعب في عوائده الدينية ، هل له أن يفعل هذا أم يمتنع .
هذا ما أردنا الاستفهام عنه من عالم خبير مثلكم ، فنرجو الإجابة ، إما عموميًّا
في مجلتكم الزاهرة ، أو خصوصيًّا باسمي ، والسلام



الجواب
 أما الاحتفالات والشعائر الوطنية , فيباح للمسلم أن يشترك فيها مع
أهل وطنه ما لم تشتمل على محرم في الإسلام , كشرب الخمر على اسم الملك الذي
يسمونه النخب .
وأما الشعائر الدينية فلا يجوز للمسلم أن يشارك غير المسلمين فيها كأن يصلي
معهم كصلاتهم الخاصة بهم , كالتي تكون منهم في الكنيسة وهم مكشوفو الرؤوس
متوجهون إلى قبلتهم ، وإن لم يقل قولاً يحظره الإسلام . فالمحظور في هذا المقام
يرجع إلى أمرين :
أحدهما : الإتيان بما هو ممنوع في الإسلام , كتعظيم صور الأنبياء
والصالحين , أو طلب الخير أو دفع الشر منهم .
وثانيهما : العمل الديني الخاص بغير المسلمين , بحيث لو عمله المسلم لعده
رائيه منهم ، هذا ما اتفق عليه الفقهاء فيما نعلم , ولعلنا نفصل القول في ذلك بعد