مقتطفات من الموقع

حمل جميع المصاحف من مكتبة القرآن الصوتية حمل ألفية ابن مالك والصحاح فى اللغة وغيرها من معاجم وأمهات اللغة حمل سيرة ابن هشام والرحيق المختوم والبداية والنهاية وغيرها من كتب السيرة الموسوعة الشاملة للصحابة ضمن شخصيات تاريخية حمل كتب السنة البخارى ومسلم وجميع كتب الحديث هنا حمل مقامات الهمذانى والحريرى وموسوعات الشعر وأمهات كتب الأدب العربى حمل تفسير ابن كثير والجلالين والكشاف وجميع كتب التفاسير من هنا صور طبية التشريح Anatomy صور طبية هيستولوجى Histology حمل كتب الفقه المالكى والحنفى والحنبلى والشافعى وكتب الفقه المقارن وغيرها من كتب الفقه هنا حمل كتاب إحياء علوم الدين وغيرها من كتب الأخلاق والتزكية المكتبة الكبرى والعلمية لصور الحيوانات ضمن مكتبة الصور المكتبة الكبرى والعلمية لصور الطيور دليل الجامعات العربية جامعات عالمية مكتبة العلماء مكتبات الفيديو المتنوعة Anatomy picures Histology picures and slides Histology pictures and slides Bacteriae slides Surgery pictures الموسوعة الإسلامية الشاملة موسوعة علم النبات موسوعة الكيمياء موسوعة الجيولوجيا موسوعة اللغة والأدب مكتبة الفيديو للجراحة وهى احد المكتبات الطبية

السبت، 20 أبريل، 2013

قسم المقالات : قصيــــدة وداع حبيـــب للشــــــاعر : عبود محمد ادريس

قصيــدة وداع حبيــب للشــاعر : عبود محمد ادريس


هيا أيا قلبى لنخلو ســـــــاعة ***بين الحقــول على ضفاف النيــل

لنعيد عهدا قد مضى كنا بـــه ***نلهو بحضن أزاهـــــــــــر ونخيل

ولكم جلسنا فوق شط ســــــا ***حر يحــوى من الابداع كل جميل

الزرع والأشجار ترقص حولـ*** نا والطير يشـــدو فوق كل خميل

حب الطبيعة كان يملك شوقنا ***من غيـــــــــر واش بيننا وعذول

لا نعرف الشكوى ولا ألم الجـ ***وى ولواعج الأشــواق والحرمان

احساسنا من عشق كل مليحة ***يخلو ومن وجد ومن أشــــــجان

قد كان هذا حالنا فيمــا مضى ***فى مسرح الأشــجار والشــــطآن

حتى ســــــبتنا غادة بحديثها ***العذب الجميل وصوتـــــها الرنان

دعت الفؤاد لعشـــــــقها فأجا بها*** بحنيــــــنه فى لهفة الصديان

يــــا كم أحبتنى وكم أحببتها ***حبا أحال لنا الوجود ربيــــــــــعا

والطير فوق غصونه غنى لـ ***نا والكون أصبح بالجمال بديـــعا

ولكم تناجيــــــــنا بكل براءة ***وحديثنا فى الحب كان وديــــــعا

ولكم نعمنـا بالوصال وصفوه ***وتدفقت أشـــــــــــــواقنا ينبوعا

لكن تبدلت الريــــاض بلاقعا ***وتبدل الحب الجميـــــــــــل بديعا

قد ودعت قلبى منــاى فجاءة ***من غيـــــــــــر ذنب لا ولا انذار

من بعد ما علق الفـؤاد بحبـ ***ها وملأت كل الكون بالأشـــــعار

قالت وداعا يا حبيبا كان لى ***حلما وكم أبدت مـــــــــن الأعذار

فالحزن فاق تجلدى وتحملى ***والشـــــوق أمسى جذوة من نار

وتذكر العهد الجميل يزيدنى ***شــــــــوقا ويا ويحى من التذكار

هيا أيا قلبى لنخلو ســــاعة ***فوق الضفاف وواحة الأشــــجار

فاليــوم نحن لخلوة بين الر با ***فى حاجة تهفو لها أشـــواقى

كى نشــــتكى للنيل ما فعلت بنا*** ذات الدلال كريـــمة الأعراق

فلعلنا للحزن نلقى ســـــلوة ***أو بلســـــما للجرح فى الأعماق

فهناك فى حضن الطبيعةعـ ***الم فيه الصفاء وســلوة العشاق

برأ وأنس للعليــــل المبتلى ***ولكل قلب موحـــــــــــش خفاق

منذ افترقنا يا حبيبةمهجتى ***ما عاد لى غيـــر الدموع طبيبا

منذ افترقنا والـــفؤاد معذب ***وغدوت وحدى فى الحياةغريبا

رددت آهات الوداع قصائدا ***كم أوجعت شــكوى الأنين قلوبا

قدر هواك وأن أكابدذا الفـرا*** ق فهل من الأقــدار كان هروبا

كم كنت أحلم أن يدوم وصـ ***ـالنا وبأن أظل لك الحياة حبيبا


شعر عبود أدريس الشاعر الاسوانى المتميز