مقتطفات من الموقع

حمل جميع المصاحف من مكتبة القرآن الصوتية حمل ألفية ابن مالك والصحاح فى اللغة وغيرها من معاجم وأمهات اللغة حمل سيرة ابن هشام والرحيق المختوم والبداية والنهاية وغيرها من كتب السيرة الموسوعة الشاملة للصحابة ضمن شخصيات تاريخية حمل كتب السنة البخارى ومسلم وجميع كتب الحديث هنا حمل مقامات الهمذانى والحريرى وموسوعات الشعر وأمهات كتب الأدب العربى حمل تفسير ابن كثير والجلالين والكشاف وجميع كتب التفاسير من هنا صور طبية التشريح Anatomy صور طبية هيستولوجى Histology حمل كتب الفقه المالكى والحنفى والحنبلى والشافعى وكتب الفقه المقارن وغيرها من كتب الفقه هنا حمل كتاب إحياء علوم الدين وغيرها من كتب الأخلاق والتزكية المكتبة الكبرى والعلمية لصور الحيوانات ضمن مكتبة الصور المكتبة الكبرى والعلمية لصور الطيور دليل الجامعات العربية جامعات عالمية مكتبة العلماء مكتبات الفيديو المتنوعة Anatomy picures Histology picures and slides Histology pictures and slides Bacteriae slides Surgery pictures الموسوعة الإسلامية الشاملة موسوعة علم النبات موسوعة الكيمياء موسوعة الجيولوجيا موسوعة اللغة والأدب مكتبة الفيديو للجراحة وهى احد المكتبات الطبية

السبت، 12 مايو، 2012

موسوعة الكيمياء - السلاسل الكيميائية : الغازات النبيلة

الغازات النبيلة


الغازات النبيلة هي العناصر الكيميائية الموجودة في المجموعة 18 (الاسم القديم كان المجموعة صفر) من الجدول الدوري.وهذه السلسلة الكيميائية تحتوى العناصر الآتية :
هيليوم، نيون، أرجون، كربتون، زينون، رادون.
كانت الغازات النبيلة تعرف سابقا بالغازات الخاملة ولكن هذا التعبير ليس دقيق نظرا لأن عديد منها يدخل في تفاعلات كيميائية. كما أنه كان يطلق عليها أيضا الغازات النادرة على الرغم من انها تمثل تقريبا (0.93 % من حجم، 1.29 من كتلة) الغلاف الجوي.
ونظراً لعدم نشاطها الكيميائي فإن الغازات النبيلة لم تكتشف حتى 1868، حينما تم اكتشاف الهيليوم بواسطة المطياف في الشمس. وتم الحصول على الهيليوم وعزله على الأرض عام 1895. للغازات النبيلة قوى جذب داخلية ضعيفة للغاية بين ذراتها وبالتالى فإن لها درجات ذوبان و غليان منخفضة للغاية. ولذا فإن هذه العناصر تكون في الحالة الغازية في الظروف العادية، حتى التي لها وزن ذري أكبر من الفلزات الصلبة.
مركبات الغازات النبيلة
الغازات النبيلة لها غلاف إلكتروني خارجى ممتلء للمستويات الفرعية s، p (أى يوجد في أخر غلاف لها 8 إلكترونات، فيما عدا الهيليوم فإن له 2 إلكترون في غلافه الخارجي)، ولهذا لإنها لا تكون مركبات كيميائية بسهولة. وكلما زادت ذرات هذه السلسلة حجما كلما تتبعنا السلسلة لأسفل، فإنها تكون أكثر نشاطا إلى حد قليل. فمثلا تفاعل الزينون مع الفلور عام 1962 لينتج المركبات الآتية : XeF2, XeF4, XeF6. كما تفاعل أيضا الرادون مع الفلور لينتج فلوريد الرادون (RnF) والذي كان يلمع بضوء أصفر في الحالة الصلبة. كما أن الكريبتون يمكن أن يتفاعل مع الفلور لينتج KrF2، جزيئات مثارة ثنائية الذرة مثل Xe2 وهاليدات الغازات النبيلة مثل XeCl والتي تستخدم في ليزر جزيئات مثارة ثنائية الذرة. وتم اكتشاف فلوريد الأرجون (ArF2) في عام 2003.
في عام 2002، تم اكتشاف عدد من المركبات يدخل اليورانيوم فيها مع الأرجون، والكربتون والزينون. وقد أيد ذلك الاعتقاد بأن الغازات النبيلة يمكن أن تكون مركبات مع الفلزات الأخرى.
يحتوى الجدول الدوري فراغ أسفل الرادون، وله الرقم الذري 118. وهذا يدل على وجود غاز نبيل لم يكتشف بعد وله فترة وجود قليلة، والذي يعرف حاليا باسم أنون أكتيوم.
العناصر الخاملة أو النبيلة هي مجموعة من العناصر الكيميائية التي لا تتفاعل مع العناصر الأخرى بشكل عام، وذلك لأن مدارات إلكتروناتها مكتملة وممتلئة بالإلكترونات، وتشمل هذه المجموعة العناصر التالية:
  • الهيليوم
  • النيون
  • الارجون (عنصر كيميائي)
  • الكربتون
  • الزينون
  • الرادون
وتأتي تسميتها بالخاملة لأنها لا تتفاعل مع العناصر الأخرى وغير نشطة كيميائياً واستعارة نبيلة من أنها كالنبلاء لا يتخالطون مع العامة أي العناصر العادية