مقتطفات من الموقع

حمل جميع المصاحف من مكتبة القرآن الصوتية حمل ألفية ابن مالك والصحاح فى اللغة وغيرها من معاجم وأمهات اللغة حمل سيرة ابن هشام والرحيق المختوم والبداية والنهاية وغيرها من كتب السيرة الموسوعة الشاملة للصحابة ضمن شخصيات تاريخية حمل كتب السنة البخارى ومسلم وجميع كتب الحديث هنا حمل مقامات الهمذانى والحريرى وموسوعات الشعر وأمهات كتب الأدب العربى حمل تفسير ابن كثير والجلالين والكشاف وجميع كتب التفاسير من هنا صور طبية التشريح Anatomy صور طبية هيستولوجى Histology حمل كتب الفقه المالكى والحنفى والحنبلى والشافعى وكتب الفقه المقارن وغيرها من كتب الفقه هنا حمل كتاب إحياء علوم الدين وغيرها من كتب الأخلاق والتزكية المكتبة الكبرى والعلمية لصور الحيوانات ضمن مكتبة الصور المكتبة الكبرى والعلمية لصور الطيور دليل الجامعات العربية جامعات عالمية مكتبة العلماء مكتبات الفيديو المتنوعة Anatomy picures Histology picures and slides Histology pictures and slides Bacteriae slides Surgery pictures الموسوعة الإسلامية الشاملة موسوعة علم النبات موسوعة الكيمياء موسوعة الجيولوجيا موسوعة اللغة والأدب مكتبة الفيديو للجراحة وهى احد المكتبات الطبية

الأحد، 19 فبراير، 2012

موسوعة اللغة العربية - الأبجدية العربية

الأبجدية العربية ( الصفحة الأولى )

الأبجدية العربية تستخدم لكتابة العديد من اللغات الآسيوية والأفريقية، مثل اللغة العربية والأردية، وهي الأبجدية الثانية في الاستخدام العالمي بعد الأبجدية اللاتينية
كان أول استخدام لهذه الأبجدية في تدوين النصوص العربية، وأشهرها القرآن الكريم (كتاب الوحي في الإسلام). ثم بدأ استخدام الأبجدية العربية لكتابة العديد من اللغات من عائلات لغوية كثيرة.
تكتب الحروف العربية من اليمين إلى اليسار، بنمط يعتمد على وصل حروف الكلمة الواحدة ببعضها، وتشمل هذه الأبجدية 28 حرفا أساسيا. تعتبر بعض الحركات الصوتية جزءا من الأبجدية العربية أيضا، لأنه يشار إلى هذه الحركات برموزٍ اختيارية.
وتمتلك اللغةُ العربيةُ خطوط كتابةٍ وأشكالاً متنوعةً من الأحرف، كما للأبجدية الرومانية عدة خطوطٍ من الكتابة على سبيل المثال. فمن الخطوط العربية المتنوعة: خط النسخ وخط النستعليق وشاه مكهي وخطُ الرقعة وخطُ الثُلث والخطُ الكوفي والخطُ السيني والخطُ الحجازي.
نشأة الأبجدية وتطورها
كانت الكتابة —-في الأبجدية العربية— تكتب بلا تنقيط أو ترميز بالحركات الصوتية ونحوها، حتى حصل الفتح الإسلامي ودخل العرب في الدين الجديد مع غيرهم, فارتأى أبو الأسود الدؤلي -بعد مشورة الامام علي بن أبي طالب- أن يضع قواعد الكلام، ووضع الحركات كمعين لمعرفة أحوال الكلام العربي بين الرفع والنصب والخفض والجزم من جهة الإعراب، أو كانت الكلمات أسماء مبنية لازمة لحالها مع اختلاف العوامل.
ثم جاء زمن الحجاج بن يوسف فرأى أيضًا خبط العجم في القرآن -وكان متقنا للقرآن والعربية، فأمر العلماء بإحصاء آيات القرآن وحروفه ثم وضع التنقيط المعروف مع اختلاف بين تنقيط أهل المشرق وأهل المغرب وهو لا يكاد
[عدل] الحروف الساكنة
[عدل] الترتيب
هناك نوعان من ترتيبِ الأحرف في الأبجدية العربية. بدأ استخدام "الترتيب الأبجدي " في كتابة الأرقام، وكان يُستقى هذا الترتيبُ من الأبجدية الفينيقية، ولذا فهو مشابهٌ للأبجديات الأخرى الصادرة عن الفينيقية، كالأبجدية العبرية مثلا. أما نظام "الترتيب الهجائي"، فهو الذي يتم استخدامه الآن في ترتيب قوائم الأسماء والكلمات أثناء فرزها، كما هو الحال في أدلة الهواتف وقوائم الفصول الدراسية والقواميس. يعتمد نظام "الترتيب الهجائي" على الجمع بين الأحرف المتشابهة شكليا.
الحروف الأساسية (الأولية)
آلة كاتبة بحروف عربية

تملك الأبجديةُ العربيةُ 28 حرفاً أساسيا. وهناك نماذج معدلةٌ من هذه الأحرفِ في اللغات غير العربية التي تَستخدم الأبجدية العربية، مثل الفارسية والعثمانية والأوردو والملايو. حتى أن بعض هذه اللغات لديها عددَ أحرفٍ أكبر من عدد أحرف اللغة العربية(انظر أدناه). لا يوجد في اللغة العربية تنسيقٌ علويٌ وسفليٌ للأحرف كما نجد في اللغة الإنجليزية مثلا.
تتشابه بعض الأحرف في الأبجدية العربية ببعضها، ولكن يُفَرَقُ بين هذه المتشابهاتِ عن طريق وضع النقاطٍ فوق الحرف أو تحته، وتُسَمَى عملية وضع النقاط هذه بعملية "الإعجام ".هذه النقاط جزءٌ لا يتجزأ من الحرف، لأنها تميز بين الحروف التي تُنطقُ بأصواتٍ مختلفة. على سبيل المثال، يتشابه الحرفان العربيان "الباء" (ب) و"التاء" (ت) من حيث الشكل، ولكن وضع نقطةٍ تحت الباء واثنتين فوق التاء يميزهما عن بعض.
تتم كتابة الأبجدية العربية بوصل معظم حروف الكلمة الواحدة بالحروف المجاورة لها في نفس الكلمة.و بخلاف الكتابة الموصولة في الأبجدية اللاتينية، يختلف شكل نفس الحرف في العربية إذا تم وصله في أول الكلمة بما يليه، أو في وسط الكلمة بما قبله وبعده، أو في آخر الكلمة بما قبله. ولذلك، فإن كل حرفٍ من الحروف الأبجدية يملك عدة أشكال عند الاتصال، ويُحَدَدُ هذا الشكلُ بناءً على موقع الحرف من الكلمة. فقد يأتي الحرف الواحد على شكلٍ من أربعة أشكال (شكلٍ في أول الكلمة (بدئي)، أو وسط الكلمة (وَسَطي)، أو في آخرها (ختمي)، أو منعزلا عن أي اتصال (معزول)).هناك ستةُ أحرفٍ في الأبجدية العربية لا تأتي إلا على شكلين فقط: الشكل المعزول، والشكل الختمي. ولذا تُحَدِدُ هذه الأحرُفُ الستةُ شكل الأحرف التي تليها، وتجبر تالياتها من الأحرف على أخذ شكلٍ من شكلين أيضا: إما الشكل البدئي، أو الشكل المعزول، فكأنما هناك انقطاعٌ في الكلمة الواحدة.
تبدو بعض الحروف بنفس الشكل تقريبا إذا تم استخدامها في أيِ المواقع الأربعة، في حين تُظهر أحرفٌ أخرى تنوعا كبيرا. هناك تشابهٌ بين الشكلين "البدئي" و"الوسطي" في أغلب الأحرف، ولكن يجب وصل بعض الحروف في الموقع الوسطي بخطٍ أفقيٍ قصير قبله مع الحرف السابق له.يتشابه الشكلان "الختمي" و"المعزول" أيضا في أغلب الأحرف، ويُسبقُ الشكل "الختمي" بخطٍ أفقي قبله ليوصله بحرفه السابق أيضا. تنتهي بعض الحروف على شكل لولبٍ أو خطٍ أطول في جهة اليسار، لإنهاء الكلمة بأناقةٍ زخرفيةٍ هادئة. بالإضافة إلى ذلك، تكتب بعض تركيبات الأحرف على شكل مُرَكبات (أشكالٍ خاصة)، بما في ذلك "اللام ألف": لا
يمكن كتابة كل هذه الأحرف والأشكال من خلال رموز اليونيكود(الترميز الموحد) في الحواسيب، للتوافق مع المعايير السابقة؛ ويمكن أيضا الاستدلال عليها من سياقها الوصلي، وذلك باستخدام الترميز نفسه.يبين الجدول التالي هذا الترميز الموحد، بالإضافة إلى الترميزات التوافقية للأشكال السياقية الطبيعية (يجب ألا يتم ترميز النصوص العربية اليوم إلا باستخدام هذا الترميز الموحد فقط، ولكن يجب أن يستدل التشكيلُ النهائيُ (Rendering) بالأنواع الوصلية (Joining types) لتحديد الصور الرمزية الصحيحة، سواءً كان ذلك مع الرتكيبات الحرفية أو بدونها).
الترجمة الصوتية المعروضة هنا هي باستخدام الترميز القياسي الشائع "DIN 31635"، وبعض البدائل الشائعة أيضا. راجع مقالة كتابة العربية بالحروف اللاتينية للاطلاع على التفاصيل، ومختلف المشاريع الأخرى لكتابة الحروف صوتيا.
و فيما يتعلق بالنطق، تعطي القيمُ الصوتيةُ الظاهرةُ هنا النطق الأدبي العربي، وهو الذي يتم تدريسه في الجامعات. وقد يختلف النطق في الممارسة العملية بين الأنواع المختلفة من اللغة العربية. لمزيدٍ من التفاصيل بشأن نطق العربية، قم بالاطلاع على مقالة علم الأصوات العربية.
يمكن اعتبارُ الأسماءِ التي تُطلق على الحروف العربية تجريداتٍ لنسخٍ قديمةٍ من كلماتٍ ذات معنى في اللغات البروتوسامية.
هناك ستة أحرفٍ لا تتصل بالأحرف التالية، ولذلك فإن نماذجهم البدئية تطابق نماذجهم المعزولة، وشكلهم في وسط الكلمة (وسطي) يطابق شكلهم في آخرها (ختمي).هذه الأحرف هي (أ، د، ذ، ر، ز، و).


الأشكال السياقيةالاسم
الحرف عند انعزاله في نهاية الكلمة (ختمي) في وسط الكلمة (وسطي) في بداية الكلمة (بدئي)
اـاـااألف
بـبـبـبـباء
تـتـتـتـتاء
ثـثـثـثـثاء
جـجـجـجـجيم
حـحـحـحـحاء
خـخـخـخـخاء
دـدـدددال
ذـذـذذذال
رـرـررراء
زـزـزززاي
سـسـسـسـسين
شـشـشـشـشين
صـصـصـصـصاد
ضـضـضـضـضاد
طـطـطـطـطاء
ظـظـظـظـظاء
عـعـعـعـعين
غـغـغـغـغين
فـفـفـفـفاء
قـقـقـقـقاف
كـكـكـكـكاف
لـلـلـلـلام
مـمـمـمـميم
نـنـنـنـنون
هـهـهـهـهاء
وـوـووواو
يـيـيـيـياء


ملاحظاتٌ أخرى
  • تم استحداث حرفِ الألفِ في الأبجدية الفينيقية كعلامةٍ ساكنةٍ تشير إلى صوت الهمزة (التوقف الحلقي).[ʔ]أما اليوم، فقد فقدت الهمزة صفة السكون، وأصبحت مع حرفي الياء والواو (ما يسمى أم القراءة) أي أنها علامةُ سُكونٍ تأتي محل متحركٍ طويل (انظر أدناه)، أو تأتي كحرفٍ داعمٍ لبعض أنواع التشكيل (المد والهمزة).
  • تستخدم العربية علامة التشكيل "الهمزة"، لإعلان التوقف الحلقي، وتُكتبُ الهمزةُ إما منفصلةً أو مع ناقلٍ لها:
    • وحدها: ء‎؛
    • مع الناقل: فوق أو تحت الألف، فوق الواو، فوق الياء غير المنقوطة.
  • لا يتم وصل الحروف التي تفتقد إلى صيغةٍ "البدئية" أو "الوسطيةٍ" أبدا مع الحروف التي تليها، ولو كان هذا داخل كلمةٍ واحدة.أما الهمزة، فليس لديها سوى نموذج واحد، لأنها لا توصل أبدا بحروفها المجاورة. ولكن الهمزة أحيانا ما تقرن بواو أو ياء أو ألف، وفي تلك الحالة تتفاعل كما تتفاعل الواو أو الياء أو الألف العادية.
في العمل الأكاديمي، تكتب الوقفة الحلقية (الهمزة) بعلامة نصف دائرة يمنى. أما علامة نصف الدائرة ايسرى، فإنها ترمز إلى صوتٍ بلعومي أو لسانيٍ بلعومي أو لسانيٍ مختلف
الحروف المعدلة
ليست الحروف التالية حروفا فردية، ولكنها تعديلاتٌ سياقيةٌ لبعض الأحرف العربية.

الأشكال الشرطيةالاسم
الحرف عند انعزاله في نهاية الكلمة في وسط الكلمة في أول الكلمة
آـآـآآألف مد
ةـةالتاء المربوطة
ىـىألف مقصورة

التركيبات الحرفية
التركيبة الحرفية الإلزامية الوحيدة هي ضم اللام مع الألف: لا.أما جميع التركيبات الحرفية الأخرى (كالياء والميم مثلا) فهي اختيارية.
  • اللام ألف (المعزولة): + /laː/:
لا
  • اللام ألف (في نهاية أو وسط الكلمة) + /laː/ :
ـلا
هناك شكلٌ في الترميز الموحد (يونيكو ) للتركيبة الحرفية التي يكتب بها لفظ الجلالة ("الله"):
الله
و هذا الأخير هو عمل يحاول تجاوز القصور الموجود في معظم معالجات النصوص، والتي هي غيرُ قادرةٍ على عرض العلامات المتحركة الصحيحة للكلمة، لأنها تتألف من ألفٍ صغيرةٍ فوق شدةٍ صغيرة.قارن بين النماذج أدناه (تعتمد النتيجة النهائية التي ستراها على متصفحك وتكوينه الخطي):
  • لام، (مشددة) مع حرف علةٍ قصير، معكوس:
لله
  • ألف لام، (مشددة) مع حرف علةٍ قصير، معكوس:
الله

التشديد


علامة الشدة يشير إلى تضاعف ساكن.
التشديد هو مضاعفة صوتٍ ساكن. فبدلا من كتابة الحرف مرتين كما في الإنجليزية، تُضافُ علامةُ الشدةِ فوق الحرف الساكن.(و المصطلح العام لهذه العلامات يسمى التشكيل). عندما تستخدم الشدة على حرفٍ عليه كسرة، يمكن كتابة الكسرة بين الشدة والحرف، بدلا من كتابتها في مكانها الطبيعي

التنوين
ــٌــ وـــــٍــ وـــــًـــــ.
التنوين هو إضافة نون زائدةٍ إلى اسم أو نعتٍ للإشارة إلى حالةٍ نحوية.و يتم التنوين باللغة العربية من خلال مضاعفة الحركة التي في آخر الكلمة.هناك ثلاثة أنواعٍ ٍمن التنوين: الرفعُ والنصبُ والضم.عادةً ما يُكتبُ تنوين النصب (ـًـ) مع الألف، أو التاء المربوطة أو فوق الهمزة القائمة بذاتها. يجب أن تُكتبَ الألف دائما، إلا في الكلمات المنتهية بتاءٍ مربوطةٍ أو همزةٍ أو في حالة الممنوعات من الصرف.يستخدم التنوين في اللغة العربية الفصحى فقط (بما في ذلك اللغة العربية الفصحى الحديثة). ولكن التنوين غائبٌ في اللغة العربية اليومية المحكية، وتقدم العديد من الكتب العربية اللغة الفصحى مكتوبةً بدون هذه النهايات.
الأحرف المتحركة
الأبجدية العربية هي أبجديةٌ غير صافية.فأحرف العلة الطويلة يتم كتابتها، ولا يتم كتابتها إذا كانت قصيرة. فيجب على القاريء أن يكون محيطا بهذا لكي يفهم الأحرف الناقصة.و لكن النسخ القرآنية والأعمال التعليمية تُظهر هذه الأحرف المتحركة القصيرة، بما في ذلك السكون في حالات حذف المتحركات والشدة في حالة تشديد السواكن.
حروف العلة القصيرة
لا تكتب أحرف العلة القصيرة في العربية اليومية، أي في الخطوط اليومية والمطبوعات العامة ولافتات الشوارع.و لا يمكن نشر نسخٍ مطبوعةٍ من القرآن إلا بعد مراجعتها من قبل المؤسسات الدينية، والتأكد من توضيح أحرف العلة القصيرة.كما أنه يفضل عموما أن تدرج هذه الأحرف أينما يذكر القرآن في الطباعة التقليدية.فتحتوي كتب الأطفال ونصوص المدارس الابتدائية وكتب نحو اللغة العربية علامات التشكيل إلى حدٍ ما. وهذه النصوص معروفةً باسم النصوص الملفوظة.
فلا يمكن اعتبار العربية المكتوبة كاملةً إلا بتدوين أحرف العلة القصيرة، والتي هي ضروريةٌ هنا.فهذه الأحرف تنقل معلوماتٍ نطقيةً لا يمكن نقلها للقاريء بأي طريقةٍ أخرى.كانت علامات أحرف العلة هذه إضافةً متأخرةً إلى نظام الكتابة العربية، مثل ما كانت الحروف المنقوطة أيضا.
يمكن إدراج حروف العلة القصيرة في الحالات التي لا يمكن فيها حل غموض الكلمات من خلال السياق فقط، أو ببساطةٍ أينما كانت هذه الحروف تعتبر جزءا من جمالية النص.
يمكن كتابة أحرف العلة بعلامات تشكيلٍ فوقها أو تحتها، أو تحت الساكن السابق لحرف العلة في مقطع الكلمة.تأتي كل حروف العلة العربية (سواءً كانت طويلةً أو قصيرةً) بعد حرفٍ ساكن. فكلمات "علي" و"ألف" تبدأ بحروفٍ ساكنةٍ مثلا.
أحرف العلة الطويلة
إذا جاءت ألفٌ طويلةٌ بعد أي ساكنٍ (بخلاف الهمزة)، فإنها تكتب بعلامة ألفٍ صغيرة على الحرف الساكن، بالإضافة إلى ألفٍ بعدها. والياء الطويلة تكتب على شكل علامةٍ لياءٍ صغيرةٍ بالإضافة إلى حرف ياء. وتكتب الواو الطويلة على شكل علامةٍ لواوٍ صغيرةٍ بالإضافة إلى حرف الواو.و مد الألف الطويلة التي تأتي بعد همزةٍ يمكن كتابتها على شكل ألفٍ ممدودة أو على شكل همزةٍ قائمةٍ بذاتها ملحقةً بألف.
في الجدول أدناه، سيتم وضع أحرف العلة فوق أو تحت دائرةٍ منقطةٍ تستبدل حرفا ساكنا أساسيا أو علامة شدة.من أجل الوضوح في الجدول أدناه، ستجد أن الحرف الأساسي (على اليسار) الذي نستخدمه في تحديد هذه الحروف المتحركة الطويلة سيظهر في شكله المعزول. يرجى الملاحظة أن معظم الحروف الساكنة تتصل إلى جهة اليسار مع ألفٍ أو واوٍ أو ياءٍ، ثم مكتوبةً بشكلها في وسط الكلمة أو نهايتها. ويستطيع حرف الياء الذي في السطر الأخير أن يتصل بالحرف الذي على يساره، ثم يكتب بشكله الوسطي أو النهائي أيضا. استخدم الجدول الحروف الأولية لمعرفة صور هذه الحروف الفعلية وأنواعها الوصلية مع الحروف الأخرى
إغفالُ حرفِ العلة
يمكن للفظة العربية أن تكون مفتوحةً (أن تنتهي بحرف علة) أو مغلقةٍ (أنت تنتهي بحرفٍ ساكن).
  • مفتوحة: ساكن - متحرك (سواءً كان حرف العلة طويلا أو قصيرا).
  • مغلقا: ساكن - متحرك- ساكن (حروف العلة القصيرة فقط)
عندما يتم إغلاق المقطع اللفظي، يمكننا أن تشير أن الساكن الذي يغلقها لا يحمل متحركا من خلال علامة تشكيل السكون، لإزالة أي غموض، خصوصا عندما يكون النص غير ملفوظ. أما النصوص العادية فهي مكونةٌ من سلسلةٍ من الحروف الساكنة؛ ولذلك نجد أن كلمة "قلب"، تكتبُ على شكل "قلب" (و ليس على شكل "قالب").يوضح السكون المكان الذي يجب علينا أن لا نضع عليه حرف علة: يمكن قراءة كلمة "قلب" على شكل "قـلَبَ"، ولكن السكون على اللام والباء، لا يمكنها أن تعني إلا القلْبْ. وهذه يتركنا بعيدين بخطوةٍ واحدةٍ فقط عن النطق الكامل، عندما نوضح حرف العلة "الألف"، بفتحةٍ صغيرةٍ فوق القاف: "قَـلْبْ".
عادةً ما يكتب القرآن بنطقٍ كامل.خارج نطاق القرآن، نجد أن وضع سكونٍ فوق الياء أو الواو هو أمرٌ نادرٌ جدا، حتى أن الياء التي عليها سكونٌ ربما تنطقُ مدغمةً (أي) والواو التي عليها سكونٌ ستقرأ مدغمةً (أو). فمثلا، إذا نظرنا إلى حروف كلمة "مُوسِيقَى" فإننا نجد ألفا مقصورةً في نهايتها تُقرأُ ألفا. ولكننا إذا وضعنا علامة السكون على الواو والياء والألف، لقرأنا الكلمة "مَوْسَيْقَى". (لاحظ أن الألف المقصورة في النهاية لن تتغير لأنها لا تأخذ السكون أبدا). لذلك فإن النطق الكامل للكلمة يجب أن يكون: "مُوسِيقَى". ولم يكن الإملاء القرآني ليضع سكونا على الألف المقصورة الأخيرة، ولكنه كان ليضع رمز ألفٍ صغيرة على القاف.
لا يتم وضع السكون على آخر الحروف الساكنة في الكلمات، لأن أغلب النصوص المنطوقة تكتب كأن حروف العلة منطوقةٌ فعلا.
الحروف الإضافية
هناك حروفٌ إضافيةٌ تستخدم في اللغات غير العربية، أو في اللغة العربية لترجمة بعض الكلمات الأجنبية ترجمةً صوتية/
الحروف التي تستخدم لترجمة الكلمات الأجنبية ترجمةً صوتيةً فقط
  • ڤ -- والذي يستخدم للإشارة إلى الحرف (V) باللغة الإنجليزية عند الترجمة الصوتية. كما يستخدم هذا الحرف في كتابة اللهجات التي تنطق هذا الصوت عادةً ما يستخدم حرف الفاء "ف" في الترجمة الصوتية لحرف "V" الإنجليزي. يتم استخدامُ هذا الحرف للتعبير عن الصوت "Pa" في النسق "الجاوي".و في تونس، يستخدم حرفٌ يحمل طابعا مماثلا للحرف "ڤ" في شكله الأولي والوسطي وذلك للإشارة إلى الصوت [ɡ].يشبه شكل هذا الحرف عندما يأتي في نهاية الكلمات الشكل النهائيس لحرف القاف "ق".و يتم كتابة الحرف الذي يعبر عن الصوت "V" بفاءٍ وثلاثة نقاطٍ تحتها.
  • پ -- يستخدم للإشارة إلى حرف "P" عند الترجمة الصوتية. لذلك، يمكن نسخ كلمة "7up" بهذا الشكل: "سفن أب"، أو بهذا الشكل: "سڤن أپ".
    • كما يستخدمُ الحرف في الفارسية والأوردو.
  • چ -- تشا: يستخدمُ الحرف في توضيح الصوت [tʃ]، وذلك في الفارسية والأوردو والكردية. وأحيانا يستخدم الحرف عند الترجمة الصوتية، مع أن العربية تعبر عن الصوت "Cha" باستخدام المركب "تشا".
    • "كا" في النص جاوي.
  • گ: گاف؛ ويُشير إلى الجيم غير المعطشة في بعض اللغات.
    • يتم استخدام هذا الحرف في اللغة الفارسية ولغة الأوردو، وأيضا في اللهجات البدوية
  • ژ -- زهي، (بكسر الزين). يتم استخدام هذا الحرف للتعبير عن صوتٍ احتكاكيٍ منطوقٍ يخرج من خلف "الحنك"، وذلك في اللغة الفارسية والكردية والأوردو واللغة الأغورية. ويُستخدمُ هذا الحرف في ترجمة الأصوات التي تأتي من أصولٍ أجنبيةٍ، وخاصةً الفرنسية، وذلك في اللهجات المغاربية والشامية العربية.من النادر أن يَصدُرَ الصوتُ "[ʒ]" في اللغة العربية، وعادةً ما يتم استخدام حرف الشين "ش" في الترجمة الصوتية لهذا الصوت "[ʒ]".
    • يُستخدمُ هذا الحرف في اللغتين الفارسية والأوردو.
الحروف التي تستخدم في اللغات غير العربية فقط
  • ڭ -- نغ، ويتم استخدام هذا الحرف في الترجمة الصوتية لصوت "ng" الموجود في اللغة التركية العثمانية واللغة الكازاخية واللغة القيرغيزية واللغة الأغورية.
  • ݙ -- والذي يتم استخدامه في اللغة السيراكية للتعبير عن صوت انفجارٍ رجعيٍ منطوق.
  • ݐ -- والذي يتم استخدامه ليعادل الحرف اللاتيني Ƴ في بعض اللغات الأفريقية مثل الفالفالد؛ ولا يستخدمُ هذا الحرف في اللغة العربية.
  • ݫ -- يستخدم في اللغة الأورمورية ليمثل صوتاهوائيا حنكيا احتكاكيا، وكذلك يستخدم في اللغة التوروالية.
  • ݭ -- يستخدم هذا الحرف في اللغة الكالامية ليمثل احتكاكا انعكاسيا لا صوت له، وفي اللغة الأورمورية ليمثل احتكاكا حنكيا هوائيا لا صوت له.
  • ݜ -- يستخدم الحرف في اللغة الشينائية لتمثيل احتكاك رجعي لا صوت له.
  • ݪ -- والذي يتم استخدامه في اللغة الماروارية لتمثيل صوتٍ رفرفيٍ أفقيٍ رجعي، وفي اللغة الكالامية لتمثيل احتكاك أفقيٍ لا صوت له.
  • ٻ -- والذي يستخدم لتمثيل صوتِ انفجارٍ ضمنيٍ شفهيٍ من كلا الشفتين في لغة الهوسا واللغة السندية.
  • ٺ -- والذي يمثل الصوت الانفجاري الرجعي المرتجع في اللغة السندية.
  • ک -- كهي، والذي يمثل صوت الكاف في اللغة السندية.
  • ٹ -- والذي يستخدم لتمثيل تي (الصوت الانفجاري الارتجاعي غير الشفهي) في الأوردو.
  • ڳ -- يمثلُ هذا الحرفُ نوعا من حرف "G" في اللغة السندية.
  • ڱ -- يمثل هذا الحرف الصوت "ng" في اللغة السندية.
  • ڻ -- يمثلُ هذا الحرف الصوت الأنفي الانثنائي في السندية.
  • ڀ -- يمثل هذا الحرفُ الباء المستنشقة في اللغة السندية.
  • ژ -- زهي، يمثل postalveolar عن احتكاكي في الفارسية ، الأردية ، الكردية، والأغورية. أيضا، نادرا جدا في اللغة العربية لتقديم / ʒ / الصوت.
  • ڑ -- ع، يمثل رفرف retroflex في لغة الأوردو
  • ڕ -- تستخدم في الكردية لتمثيل ص ص
  • گ -- صندوق الخليج الأطلسي، يمثل مجموعة في الفارسية، الأوردو، قيرغيزستان، كازاخستان، الكردية، الأغورية، والتركية العثمانية
  • ݣ -- صندوق الخليج الأطلسي، يمثل مجموعة غير رسمية في المغرب العربي، وكذلك يترجمون الأسماء رسميا على هذه الرسالة في مجموعة أسماء العديد من المدن مثل أغادير (أ ݣ ادير)، وأسماء عائلية مثل الكروج (ال ݣ روج).
  • ݢ أو ڬ -- صندوق الخليج الأطلسي، يمثل مجموعة في النصي جاوي من الملايو
  • ے -- باري انتم، ويمثل "المؤقت" أو "ه" في لغة الأوردو والبنجابية
  • ێ -- يمثل Ê É أو (ه) في الكردية
  • ۆ -- يمثل سين O الانجلیزي في كردستان، وفي الأغورية أنها تمثل الصوت مماثلة إلى الاتحاد الأوروبي الفرنسية وœu (ط) الصوت
  • ۋ -- يمثل الخامس في قيرغيزستان، الأغورية، قديم والتتار، وجورج في كازاخستان، كما كان يستخدم سابقا في النوجاى
  • ڽ -- نيا في النصي جاوي
  • ڠ -- نغا في النصي جاوي
  • ۏ -- فا في النصي جاوي
  • ڈ -- د في لغة الأوردو

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ