مقتطفات من الموقع

حمل جميع المصاحف من مكتبة القرآن الصوتية حمل ألفية ابن مالك والصحاح فى اللغة وغيرها من معاجم وأمهات اللغة حمل سيرة ابن هشام والرحيق المختوم والبداية والنهاية وغيرها من كتب السيرة الموسوعة الشاملة للصحابة ضمن شخصيات تاريخية حمل كتب السنة البخارى ومسلم وجميع كتب الحديث هنا حمل مقامات الهمذانى والحريرى وموسوعات الشعر وأمهات كتب الأدب العربى حمل تفسير ابن كثير والجلالين والكشاف وجميع كتب التفاسير من هنا صور طبية التشريح Anatomy صور طبية هيستولوجى Histology حمل كتب الفقه المالكى والحنفى والحنبلى والشافعى وكتب الفقه المقارن وغيرها من كتب الفقه هنا حمل كتاب إحياء علوم الدين وغيرها من كتب الأخلاق والتزكية المكتبة الكبرى والعلمية لصور الحيوانات ضمن مكتبة الصور المكتبة الكبرى والعلمية لصور الطيور دليل الجامعات العربية جامعات عالمية مكتبة العلماء مكتبات الفيديو المتنوعة Anatomy picures Histology picures and slides Histology pictures and slides Bacteriae slides Surgery pictures الموسوعة الإسلامية الشاملة موسوعة علم النبات موسوعة الكيمياء موسوعة الجيولوجيا موسوعة اللغة والأدب مكتبة الفيديو للجراحة وهى احد المكتبات الطبية

السبت، 27 يوليو، 2013

فرس عاشقه خيالها بقلم أسماء محمد محمد

                                                         
                        فرس عاشقه خيالها  بقلم أسماء محمد محمد

                                                       





فرس عاشقه خيالها

اخوتنا قالو نفسنا نصبح علــــــــــى وطن

قلت الوطن موجود بس غرقان بالمـــــحن

وقع مغدور وجـــريح بسيف الظنون والفتن

بكره يضمد جـــــراحه ويعود يتحدى الوهن

يسابق الـــــــريح زى فرس عاشقه خيالها

تتخطى السدود ناحـــره الفهود بمهاره وفن

مـــــــا هيا مــــصر ام التـــــــــحدى والفطن

اللـــــــــــــى اتــــمنى الغرب لو قدر يراودها

زى بنت جميله يـــــتمنى يبوس خــــــدودها

عاش طول العمر يجــــرى وراها ويحسدها

نفسو ولو مره قـــــــــــبل مـماته يضجاعها

أو  ينول شرف الــــــــــموت على حــدودها

وهيه عاشت طول عمرها تــــرفض الخيانه

تستنى خيالها اللى يحـــميها مــــن المهانه

ويزفها من سينا للهرم وينسيها الشــــجن

يروى عطشها النيل يزيد حــــسنها حــسن

قولوا  يا رب واتمنوا  الفرح لـمصر أمــنا

تخرج مـــــــــــن الأزمه وتلم باديها شملنا

ما احـــنا ملناش غير حضنها يلـــــــــــمنا

ومستنين يمــــحى عنها ربنا غيامة المحن

بقلم أسماء محمد محمد





Web Counter Complete