مقتطفات من الموقع

حمل جميع المصاحف من مكتبة القرآن الصوتية حمل ألفية ابن مالك والصحاح فى اللغة وغيرها من معاجم وأمهات اللغة حمل سيرة ابن هشام والرحيق المختوم والبداية والنهاية وغيرها من كتب السيرة الموسوعة الشاملة للصحابة ضمن شخصيات تاريخية حمل كتب السنة البخارى ومسلم وجميع كتب الحديث هنا حمل مقامات الهمذانى والحريرى وموسوعات الشعر وأمهات كتب الأدب العربى حمل تفسير ابن كثير والجلالين والكشاف وجميع كتب التفاسير من هنا صور طبية التشريح Anatomy صور طبية هيستولوجى Histology حمل كتب الفقه المالكى والحنفى والحنبلى والشافعى وكتب الفقه المقارن وغيرها من كتب الفقه هنا حمل كتاب إحياء علوم الدين وغيرها من كتب الأخلاق والتزكية المكتبة الكبرى والعلمية لصور الحيوانات ضمن مكتبة الصور المكتبة الكبرى والعلمية لصور الطيور دليل الجامعات العربية جامعات عالمية مكتبة العلماء مكتبات الفيديو المتنوعة Anatomy picures Histology picures and slides Histology pictures and slides Bacteriae slides Surgery pictures الموسوعة الإسلامية الشاملة موسوعة علم النبات موسوعة الكيمياء موسوعة الجيولوجيا موسوعة اللغة والأدب مكتبة الفيديو للجراحة وهى احد المكتبات الطبية

الخميس، 19 يناير، 2012

الصحابة : أم المؤمنين ميمونة بنت الحارث


ميمونة بنت الحارث الهلالية العامرية
هي أم المؤمنين آخر من تزوج بها رسول الإسلام.
نسبها الشريف
أبوها: الحارث بن بن حزن بن بجير بن هزم بن رويبة بن عبد الله بن هلال بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان
.
أمها: هند بنت عوف بن زهير بن حماطة بن جرش بن أسلم بن زيد بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير بن سبأ بن يشجب بن بن يعرب بن قحطان. أكرم عجوز في الأرض أصهاراً
.
فهند بنت عوفٍ هذه أم كل من
:
أم المؤمنين زينب بنت خزيمة الهلالية زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم
.
أسماء بنت عميس الخثعمية، تزوجت من جعفر بن أبي طالب، ثم تزوجها أبي يكر الصديق ثم تزوجها علي بن أبي طالب
.
أروى بنت عميس الخثعمية، زوج حمزة بن عبد المطلب
.
أم الفضل لبابة الكبرى بنت الحارث الهلالية، زوج العباس بن عبد المطلب
.
لبابة الصغرى بنت الحارث الهلالية، أم خالد بن الوليد
.
زواجها
تزوجها في عمرة القضاء عام 7 هـ،
توفيت بعد عودتها من الحج بسرف ودفنت حيث أوصت في موضع قبتها هناك سنة 51 هـ وصلى عليها ابن أختها عبد الله بن العباس: تقول عنها عائشة: (ذهبت والله ميمونة.. أما إنها كانت من أتقانا لله وأوصلنا للرحم
).
وفاتها وموضع ضريحها
انتقلت أم المؤمنين عليها رضوان الله وسلامه إلى الرفيق الأعلى في الموضع الذي زفت فيه إلى النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم، وهو موضع ضريحها الآن، ويقع على طريق المدينة المنورة / مكة المكرمة قبل الوصول إلى مسجد التنعيم بعشرة كيلومترات، داخل سور على يمين القادم إلى مكة المكرمة

ميمونة بنت الحارث